ادارة وسائل التواصل الاجتماعي

ادارة وسائل التواصل الاجتماعي

ادارة وسائل التواصل الاجتماعي ، في العصر الرقمي الحالي، يعد تسخير قوة وسائل التواصل الاجتماعي أمرًا ضروريًا للشركات التي تتطلع إلى الازدهار عبر الإنترنت. مع وجـود مليارات المستخدمين النشطين، أصبحت منصات مثل Facebook وInstagram وTwitter أدوات لا غنى عنها للمسوقين ورجال الأعمال على حدٍ سواء. ومع ذلك، فإن مجرد التواجد على وسائل التواصل الاجتماعي لا يكفي؛ يجب عليك استخدام هذه المنصات بشكل استراتيجي لزيادة ظهورك عبر الإنترنت والتفاعل مع جمهورك المستهدف. في هذه المقالة، سوف نستكشف  استراتيجيات مجربة ستساعدك على إطلاق الإمكانات الكاملة لوسائل التواصل الاجتماعي وتعزيز تواجدك عبر الإنترنت.

ادارة وسائل التواصل الاجتماعي :

 بدءًا من إنشاء محتوى مقنع يلقى صدى لدى جمهورك إلى الاستفادة من قوة المحتوى الذي ينشئه المستخدمون والشراكات المؤثرة، سنزودك بخطوات قابلة للتنفيذ لتعزيز لعبتك على وسائل التواصل الاجتماعي. سواء كنت مسوقًا متمرسًا عبر وسائل التواصل الاجتماعي أو بدأت للتو، فإن هذه المقالة هي دليلك الشامل لإتقان فن وسائل التواصل الاجتماعي. استعد للارتقاء بحضورك عبر الإنترنت إلى آفاق جديدة ومشاهدة عملك يزدهر في عالم وسائل التواصل الاجتماعي الذي لا حدود له.

أطلق العنان لقوة وسائل التواصل الاجتماعي: 10 استراتيجيات لتعزيز تواجدك على الإنترنت

في العصر الرقمي الذي نعيشه اليوم، يعد التواجد القوي عبر الإنترنت أمرًا ضروريًا للشركات بجميع أحجامها. وعندما يتعلق الأمر ببناء هذا الحضور، تلعب وسائل التواصل الاجتماعي دورًا رائدًا. من الوصول إلى جمهور أوسع إلى زيادة الوعي بالعلامة التجارية وزيادة حركة المرور على موقع الويب، تتمتع منصات الوسائط الاجتماعيه بالقدرة على الارتقاء بحضورك عبر الإنترنت إلى آفاق جديدة. ولكن مع عدد لا يحصى من الاستراتيجيات والتقنيات المتاحة، من أين تبدأ؟
ادارة وسائل التواصل الاجتماعي
ادارة وسائل التواصل الاجتماعي
لا تنظر أبعد من هذا الدليل الشامل. في هذه المقالة، سنكشف عن عشر استراتيجيات مجربة لإطلاق الإمكانات الكاملة لوسائل التواصل الاجتماعي وتعزيز تواجدك عبر الإنترنت. بدءًا من إنشاء محتوى جذاب ووصولاً إلى الاستفادة من المنصات المناسبة، سنوضح لك كيفية التواصل مع جمهورك المستهدف وبناء الولاء للعلامة التجارية وتحقيق النجاح الرقمي.
سواء كنت صاحب عمل صغير يتطلع إلى زيادة المبيعات أو شخصًا مؤثرًا يهدف إلى زيادة جمهورك، فإن هذه الاستراتيجيات ستزودك بالأدوات والمعرفة التي تحتاجها لتحقيق أقصى استفادة من وسائل التواصل الاجتماعي. حان الوقت لتسخير قوة وسائل التواصل الاجتماعي ومشاهدة تواجدك على الإنترنت يرتفع.

إدارة وسائل التواصل الاجتماعي 

هل تكافح من أجل ترك بصمتك في عالم الإنترنت؟ هل ترغب في إطلاق العنان لقوة وسائل التواصل الاجتماعي وتعزيز تواجدك على الإنترنت؟ لا مزيد من البحث! في هذه المقالة، سنشارك 10 إستراتيجيات فعالة ستساعدك على الاستفادة من إمكانات وسائل التواصل الاجتماعي لتوسيع نطاق وصولك والتفاعل مع جمهورك وتنمية تواجدك عبر الإنترنت. أصبحت وسائل التواصل الاجتماعي جزءًا لا يتجزأ من حياتنا، حيث توفر فرصًا هائلة للشركات والأفراد على حدٍ سواء. ومع ذلك، فإن التنقل في المشهد المتغير باستمرار لوسائل التواصل الاجتماعي يمكن أن يكون أمرًا مرهقًا. ولهذا السبب قمنا بتنظيم هذا الدليل الشامل لمساعدتك على تحقيق أقصى استفادة من تواجدك على وسائل التواصل الاجتماعي. بدءًا من اختيار الأنظمة الأساسية المناسبة وحتى إنشاء محتوى جذاب وتحسين ملفات التعريف الخاصه بك والتفاعل مع متابعيك، ستزودك هذه الاستراتيجيات بالأدوات والتقنيات اللازمة للتميز عن الآخرين. سواء كنت صاحب عمل صغير، أو مدونًا، أو مؤثرًا طموحًا، فإن هذه الاستراتيجيات ستطلق العنان للإمكانات الحقيقية لوسائل التواصل الاجتماعي وتدفع تواجدك عبر الإنترنت إلى آفاق جديدة. لذا، استعد للارتقاء بحضورك الرقمي إلى المستوى التالي.

إدارة مواقع التواصل الاجتماعي 

أطلق العنان لإمكانات وسائل التواصل الاجتماعي وارتق بحضورك عبر الإنترنت إلى آفاق جديدة من خلال هذه الاستراتيجيات العشر التي لا تقبل المنافسة. في العصر الرقمي الحالي، أصبحت وسائل التواصل الاجتماعي أداة لا غنى عنها للمؤسسات للتواصل مع جمهورها المستهدف، وبناء الوعي بالعلامة التجارية، وزيادة المبيعات. ولكن مع المشهد المتطور باستمرار والمنافسة الشرسة، فإن التميز عن الآخرين يمكن أن يشكل تحديًا. أدخل إستراتيجيات وسائل التواصل الاجتماعي العشرة التي ستغير قواعد اللعبة والتي ستزيد من تواجدك عبر الإنترنت. بدءًا من إنشاء محتوي مقنع يلقى صدى لدى جمهورك وحتى بناء مجتمع مخلص من المتابعين، ستساعد هذه الأساليب التي أثبتت جدواها علامتك التجارية على إحداث تأثير دائم. اكتشف كيفية تحسين ملفات التعريف الخاصه بك، و التفاعل مع متابعيك، والاستفادة من قوة المؤثرين لتوسيع نطاق وصولك. تعرف على كيفية الاستفادة من إمكانات محتوي الفيديو وعلامات التصنيف والمحتوى الذي ينشئه المستخدمون لزيادة التفاعل وزيادة ظهور العلامة التجارية. سواء كنت صاحب عمل صغير أو مسوقًا متمرسًا، ستزودك هذه الاستراتيجيات بالأدوات والمعرفة اللازمة لإطلاق العنان لقوة وسائل التواصل الاجتماعي والبقاء في صدارة المنافسة. استعد لزيادة تواجدك عبر الإنترنت وترك انطباع دائم لدى جمهورك المستهدف.

إدارة حسابات مواقع التواصل الاجتماعي 

يعد التواجد القوي عبر الإنترنت أمرًا ضروريًا لازدهار المؤسسات. وعندما يتعلق الأمر بتعظيم تأثيرك على الإنترنت، فإن وسائل التواصل الاجتماعي هي المفتاح. مع تفاعل مليارات الأشخاص بنشاط على منصات مثل Facebook وInstagram وTwitter، فقد حان الوقت لإطلاق العنان لقوة وسائل التواصل الاجتماعي وتعزيز تواجدك عبر الانترنت. في هذه المقالة، سنستكشف 10 إستراتيجيات من شأنها زيادة ظهور علامتك التجارية وربطك بجمهورك المستهدف بطرق مفيدة. سواء كنت صاحب عـمل صغير، أو رجل أعمال، أو متخصصًا في التسويق، فإن هذه الأساليب ستساعدك على استغلال الإمكانات الكاملة لوسائل التواصل الاجتماعي. بدءًا من إنشاء محتوي جذاب يلقى صدى لدى جمهورك إلى الاستفادة من شراكات المؤثرين، سنتعمق في الاستراتيجيات التي أثبتت جدواها والتي تعمل على زيادة الوعي بالعلامة التجارية وزياده حركة المرور على موقع الويب وتعزيز أرباحك النهائية في النهاية. استعد لاكتشاف كيفية تحسين تواجدك على وسائل التواصل الاجتماعي وجعل علامتك التجارية حديث المدينة! لا تفوت فرصة التميز عن الآخرين. دعنا نكشف عن أسرار إطلاق العنان لقوة وسائل التواصل الاجتماعي والارتقاء بحضورك عبر الإنترنت إلى آفاق جديدة.

اقرا ايضا : خدمات السيو

ادارة وسائل التواصل الاجتماعي
ادارة وسائل التواصل الاجتماعي

ادارة حسابات مواقع التواصل الاجتماعي 

1. حدد أهداف التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي ذات الصلة والواقعية

واحدة من أهم المشكلات التي تواجهها المزيد من المؤسسات العاملة في وسائل التواصل الاجتماعي هي أنها لم تقضِ الوقت مطلقًا في تحديد أهداف تسويقية واقعية وذات صلة عبر وسائل التواصل الاجتماعي. إنهم يعلمون أنهم بحاجة إلى التواجد على وسائل التواصل الاجتماعي، لكن ليس لديهم أي فكرة عن سبب وجودهم هناك.
بالطبع، يجب أن تتناسب خطة التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي مع تخطيط عملك ككل. من الناحية المثالية، ستكون قد حددت أهدافًا إستراتيجية لكيفية تقدم عملك. يجب أن تكون أهدافك التسويقية عبر وسائل التواصل الاجتماعي مكملة لأهداف عملك الشاملة.

تأكد من أن أهدافك ذكية

في كثير من الأحيان، يضع الأشخاص أهدافًا تجارية غامضة ليـس لها معنى يذكر إذا قمت بتدقيقها. تذكر أنك لا تضع الأهداف لمجرد تحقيقها. أنت تقوم ببنائها لمساعدتك في وضع استراتيجية الوسائط الاجتماعيه الأكثر ملاءمة لعملك. لذلك، سوف تحتاج إلى التأكد من أن أهدافك ذكية:
  • محدد
  • قابلة للقياس
  • يمكن تحقيقه
  • مناسب
  • مقيدة زمنيا
كلما كانت أهدافك أكثر ذكاءً، زادت احتمالية قدرتك على تحقيقها – وبنفس القدر من الأهمية، عليك أن تعرف أنك تحققها.
بينما تريد تحدي نفسك، فمن الضروري أن تحدد أهدافًا واقعية وقابلة للتحقيق. قد ترغب في أن يكون لديك مليون متابع على فيس بوك، ولكن من غير المرجح أن يتحقق ذلك خلال العام المقبل بالنسبة لمعظم المؤسسات، حتى تلك التي تحقق أداءً جيدًا بشكل استثنائي.
هذا هو المكان الذي يكون فيه من الحكمة وضع بعض القيود. لا تحاول النجاح على كل شبكة اجتماعية. هناك عدد كبير جدًا، وأنت توزع مواردك بشكل ضئيل جدًا. تحتاج فقط إلى الأداء الجيد على نفس الشبكات الإجتماعية التي يقضي السوق المستهدف وقته فيها.

أهداف وسائل التواصل الاجتماعي المناسبة التي يمكن لشركتك تحديدها

ستكون أهدافك شخصية بالنسبة إلى عملك وتكمل أهداف عملك الشاملة. ومع ذلك، فإن الأنواع النموذجية لأهداف وسائل التواصل الاجتماعي التي يمكـنك وضعها في الاعتبار (المصاغة بأسلوب SMART مناسب) تشمل ما يلي:
  • زياده الوعي بالعلامه التجاريه
  • تحقـيق كمية أعلى من المبيعات
  • تحسين عائد الاستثمار الـخاص بك
  • دفع الناس إلى زياده المبيعات في المتجر
  • تنمية قاعدة المعجبين بك

2. تحديد المقاييس الأكثر صلة بك

تنشئ العديد من الشركات حضورًا اجتماعيًا وتقضي وقتًا وموارد أخرى في استخدام حساباتها الاجتماعية، دون تحديد ما إذا كانت تحقق أي نجاح أم لا.
لسوء الحظ، يمكن أن تكون التحليلات الاجتماعية منطقة رمادية لأنها ليست هي نفسها بالنسبة لكل الأعمال التجاريه. مرة أخرى، سترتبط مقاييسك الاجتماعية الأكثر صلة بالأهداف التي حددتها لنفسك.
لا تنخدع بمقاييس سهلة القياس، مثل عدد المتابعين لدى شخص ما. لقد كتبنا سابقًا عن سبب كون شراء متابعي Instagram فكرة سيئة حقًا. إن وجود متابعين مزيفين على أي شبكة اجتماعية يعني أن أرقام المتابعين ليس لها قيمة كبيرة كمقياس.
من الناحية المثالية، يجب عليك إلقاء نظرة على الأهداف التسويقية التي حددتها أعلاه، وتحديد المقاييس التي ستزودك بالإجابة حول ما إذا كنت تحقق هذا الهدف. على سبيل المثال، إذا كان لديك هدف يهدف إلى زياده الوعي بعلامتك التجاريه، فإن الوصول إلى المنشور هو إحصائية ذات صلة. سيخبرك بمدى انتشار المحتوي الـخاص بك عبر القنوات الاجتماعية.
إذا كانت أهدافك تعتمد بشكل أكبر على المبيعات، أو كنت ترغب في دفع الأشخاص إلى اتخاذ إجراء معين، فيجب عليك ملاحظة عدد النقرات. سيمنحك تتبع النقرات لكل حملة إشارة جيدة حول ما يدفع الأشخاص إلى الشراء أو القيام بما تطلبه منهم.
غالبًا ما ستهتم كثيرًا بالمشاركات في منشوراتك. يوضح هذا كيفيه تفاعل الأشخاص مع المحتوى الخاص بك وما إذا كان يتردد صداه معهم.
ادارة وسائل التواصل الاجتماعي
ادارة وسائل التواصل الاجتماعي

3. قرر من تريد أن يكون جمهورك على وسائل التواصل الاجتماعي

أحد الأخطاء الأكثر شيوعًا التي ترتكبها الشركات على وسائل التواصل الاجتماعي هو الاعتقاد بأن جميع المتابعين سيكونون في صالحهم. هناك سبب وجيه وراء قيام النقاد بالتركيز على مقياس أرقام المتابعين ويطلقون عليها مقاييس الغرور. لا فائدة من وجود شخص ما كمتابع إلا إذا كان من المحتمل أن يهتم بالمحتوى الذي تشاركه.
ربما تكون هذه هي المشكلة الأكبر في شراء متابعين مزيفين. كما كتبنا في 8 أسباب تمنعك من شراء متابعين على Instagram، فإن المتابعين المزيفين لا يتفاعلون مع حسابك. البعض ليسوا أشخاصًا حقيقيين على الإطلاق، بل مجرد روبوتات. من المؤكد أنهم لن يصنعوا عملاء في المستقبل. هؤلاء الأشخاص، سواء كانوا حسابات حقيقية أو مزيفة، لن ينفقوا أي أموال على منتجاتك. لن يحيلوا الناس إليك. إنهم لا يمثلون أي قيمة بالنسبة لك على الإطلاق.
انظر إلى تلك الأهداف التي حددتها في الخطوة 1. لا فائدة من وجود متابعين على وسائل التواصل الاجتماعي لا يمكنهم مساعدتك في العمل نحو تحقيق أهدافك. في معظم المواقف، تريد أن يكون متابعوك على وسائل التواصل الاجتماعي من نوع مماثل لعملائك المستهدفين.
على سبيل المثال، إذا كنت تبيع مصاعد السلالم لأصحاب المنازل الذين يكافحون من أجل البقاء متنقلين في منازلهم، فلا فائدة من محاولة جذب جمهور شاب على وسائل التواصل الاجتماعي من الأشخاص الذين يستأجرون أو لا يزالون يعيشون مع والديهم. وبالمثل، إذا كنت تبيع مستحضرات التجميل وغيرها من علاجات التجميل، فلا فائدة من استهداف لاعبي كرة القدم ومشجعيهم.
وهذا مهم بشكل خاص إذا كنت تبيع المنتجات إلى سوق متميزة جغرافيًا. في هذه الحالة، لن ترغب في أن يكون لديك العديد من المتابعين من المناطق والبلدان التي لا يستطيع الأشخاص فيها شراء منتجاتك.

4. افهم جمهورك على وسائل التواصل الاجتماعي

ليس كل جماهير وسائل التواصل الاجتماعي متشابهة. تستخدم أنواع مختلفة من الأشخاص وسائل التواصل الاجتماعي بطرق مختلفة. إذا كنت تريد تحقيق أهدافك، فأنت بحاجة إلى استخدام نفس شبكات التواصل الاجتماعي التي يستخدمها جمهورك المستهدف. وبالمثل، إذا كنت تنوي الانخراط في التسويق المؤثر، فأنت بحاجة إلى التأكد من إشراك المؤثرين الذين يتطابق جمهورهم مع السوق المستهدف.
ربما تكون مديرًا تنفيذيًا في منتصف العمر وتستخدم الفيس بوك. ومع ذلك، إذا كنت شخصيًا لا تتوافق مع السوق المستهدف لنشاطك التجاري، فلا يمكنك أن تفترض تلقائيًا أن عملائك سيقضون وقتهم أيضًا على الفيسبوك. بالتأكيد، ربما كان هناك 1.96 مليار مستخدم نشط يوميًا على فيسبوك في الربع الثاني من عام 2022، ولكن إذا كنت تستهدف فئة سكانية شابة، فمن المرجح أن تصل إليهم على Snapchat أو Instagram. ومع ذلك، إذا كان نشاطك التجاري يستهدف الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 25 و34 عامًا، فإنهم يشكلون 30.1% من مستخدمي فيس بوك، وهم الفئة العمرية الأكثر شيوعًا.
انظر إلى أهدافك التسويقية عبر وسائل التواصل الاجتماعي التي حددتها مسبقًا. ما هي القنوات الاجتماعية التي ستساعدك على تحقيق هذه الأهداف بشكل أفضل؟
لكي تنجح في القيام بذلك، يجب أن يكون لديك فهم قوي لقاعدة عملائك. إذا كنت قد أنشأت شخصيات لعملائك المثاليين، فهذا هو الوقت المناسب للتخلص منهم. كيف يبدو عملاؤك، وكيف يقضون وقتهم على الإنترنت؟

5. حدد شـبكات التواصل الاجتماعي المناسبة لجمهورك

يشعر بعض الأشخاص بالقلق بشأن كيفية إيجاد الوقت والطاقة لتشغيل الحسابات على كل شبكة اجتماعية. في معظم الحالات، لا تحتاج إلى ذلك. تحتاج ببساطة إلى العثور على الشبكات الاجتماعية المناسبة لعملك. تريد اكتشاف الشبكات الاجتماعية حيث يقضي جمهورك المستهدف وقته.
قد يتعين عليك إجراء بعض الأبحاث أولاً لاكتشاف المكان الذي يتواجد فيه جمهورك المستهدف. لا ينبغي أن يكون هذا صعبًا للغاية، خاصة إذا كنت تـعرف عملائك. إذا لم تكن تفهم هذا بالفعل، يمكنك إجراء استطلاع رأي لهم، وسؤالهم عن حساباتهم الاجتماعية المفضلة.
يمكنك أن تبدأ بالشبكة الأكثر تفضيلاً لدى جمهورك ثم تتوسع لتشمل شبكات أخرى حيث يقوم عدد كبير بما فيه الكفاية بتشغيل حسابات اجتماعية نشطة. ومع ذلك، لن تحتاج عمومًا إلى الانتقال إلى أبعد من ثلاث إلى خمس شبكات اجتماعية.
نحن نأخذ تعريفًا واسعًا إلى حد معقول للشبكات الاجتماعية هنا. من الواضح أنك تقوم بتضمين حسابات مشهورة مثل Facebook وInstagram وTwitter في اعتباراتك. يمكنك أيضًا الاطلاع على منصات الفيديو مثل YouTube وTikTok إذا كان جمهورك المستهدف يستخدمها بأعداد كبيرة. في بعض الحالات، قد تكون تطبيقات البث المباشر مثل Twitch مناسبة لجمهورك أيضًا.

6. تحقق من كيفية تعامل منافسيك مع وسائل التواصل الاجتماعي 

معظم الشركات لا تعمل بمعزل عن غيرها. سيكون لديك عادةً منافسون سيديرون أيضًا إستراتيجية اجتماعية. سوف تحتاج بالتأكيد إلى معرفة ما يفعلونه. ما هو تركيزهم؟ من يستهدفون؟ ما هي العبارات الرئيسية التي يحاولون السيطرة عليها؟
يمكنك إجراء تحليل سريع للمنافسين لمساعدتك على فهم نقاط القوة والضعف لديهم بشكل أفضل. من المفترض أن يمنحك هذا فهمًا أفضل لما يتوقعه العملاء المحتملون من الشركات في مجال عملك.
قد تتمكن من اكتشاف المناطق الاجتماعية الضعيفة لدى منافسيك وتكون قادرًا على استغلال الثغرات. على سبيل المثال، قد يكون أحد منافسيك مؤثرًا على تويتر، ولكن حضوره ضعيف على فيسبوك، على الرغم من أن السوق المستهدف يستخدم تلك الشبكة. في هذه الحالة، قد يدفع لك استثمار المزيد من الموارد في فيسبوك بدلاً من التنافس وجهاً لوجه على تويتر.
يمكنك استخدام أداة مثل Buzzsumo للتجسس على منافسيك واكتشاف المحتوى الاجتماعي الأكثر نجاحًا لديهم. بمجرد أن تعرف أنواع المحتوى التي يتردد صداها بالنسبة لهم وعلى الشبكات الاجتماعية، يمكنك إنتاج ومشاركة مواد مماثلة، ولكن أفضل.

7. إنشاء ميزانية واقعية لوسائل التواصل الاجتماعي

لنكن واقعيين. لا ينبغي لأي شركة أن تكتفي بالتشدق لحساباتها على وسائل التواصل الاجتماعي. يعد التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي شكلاً قابلاً للتطبيق من أشكال التسويق مثل أي نوع تسويق آخر بالنسبة لمعظم الشركات، ويجب أن تكون مستعدًا لتخصيص ميزانية وفقًا لذلك. لا يمكنك توقع نجاح وسائل التواصل الاجتماعي إذا قمت ببساطة بوضعها في قائمة المهام الموجودة مسبقًا التي يؤديها موظفو مكتبك الحاليون.
من ناحية أخرى، لا ينبغي أن تنفق على أنشطة الوسائط الاجتماعية الخاصه بك أكثر مما يمكنك كسبه بشكل واقعي من خلال زيادة المبيعات، أو على الأقل في التعرف على العلامة التجارية والوعي بها إذا كان هذا هو المكان الذي تكمن فيه أهدافك.
كما هو الحال مع أي شكل من أشكال التسويق، يجب عليك حساب عائد الاستثمار (ROI) من إنفاقك على وسائل التواصل الاجتماعي، مع الأخذ في الاعتبار الأهداف التي حددتها مسبقًا في استراتيجيتك.
أثناء قيامك بتحديد ميزانية وسائل التواصل الاجتماعي، يجب أن تفكر في المبلغ الذي تنوي إنفاقه على كافه  عمليات التسويق الرقمي الخاصة بك عبر كافة  القنوات. ثم اسأل نفسك عن مقدار الميزانية التي أنت على استعداد لتخصيصها لوسائل التواصل الاجتماعي.

8. خطط لأنواع المحتوى الذي تنوي مشاركته 

بالطبع، لكي تنجح على وسائل التواصل الاجتماعي، ستحتاج إلى محتوي عالي الجودة لمشاركته. أحد أكبر الأخطاء التي ترتكبها الشركات هو مشاركة المواد الترويجية المفرطة. تذكر أن الشبكات الاجتماعية مصممة لتكون اجتماعية، ولم يكن المقصود منها أبدًا أن تكون سوقًا لبيع منتجاتك.
لذلك، تحتاج إلى تحقيق التوازن بين المحتوى الذي تشاركه اجتماعيًا، ليكون مزيجًا من العناصر الإعلامية والترفيهية، مع إضافة نسبة صغيرة من المواد الترويجية. ستحتاج أيضًا إلى الإعجاب بمحتوى الآخرين ومشاركته.
ربما يكون هذا هو السبب الأكثر أهمية وراء حصول معظم المؤثرين على هذه المكانة. إنهم يعرفون جمهورهم جيدًا ويقومون بإنشاء المحتوى المثالي لإثارة اهتمام متابعيهم. كعلامة تجارية، عليك أن تفعل الشيء نفسه.
إذا كنت قد حددت أهدافك مسبقًا واكتشفت ما يصلح (وما لا يصلح) لمنافسيك، فيجب أن تكون لديك فكرة معقولة عن نوع المحتوى الذي سيتردد صداه مع جمهورك المستهدف. لا فائدة من إنشاء محتوي لأنواع أخرى من الأشخاص الذين لن يساعدوك أبدًا في تحقيق أهدافك.

9. قم بإعداد حساباتك بشكل صحيح قبل إنشاء المحتوى والترويج له

من المهم أن تقوم بإعداد حساباتك بشكل صحيح. ستحتاج إلى مظهر مرئي متسق عبر كافه  قنوات التواصل الاجتماعي الخاصة بك. استخدم الألوان والشعارات والرسومات المشابهة الصحيحة على كل شبكة.
لا تضيع أيًا من ممتلكاتك الاجتماعية. خذ الوقت الكافي لملء السير والملفات الشخصية الخاصة بك بالكامل. تأكد من ربطك بالأماكن ذات الصلة، وربما قم بإنشاء صفحات مقصودة محددة على موقع الويب الخاص بك للأشخاص الذين ينقرون عليها من حساباتك الاجتماعية.
يجدر بنا أن نأخذ الوقت الكافي للتأكد من أنك قمت بتحميل جميع الصور الموجودة على سيرتك الذاتية وملفاتك الشخصية بأفضل دقة للشبكة الاجتماعية. لقد قمنا بتضمين هذه الأحجام المثالية في منشورنا، أفضل أحجام الصور لوسائل التواصل الاجتماعي – الدليل النهائي للمسوقين.
ضع في اعتبارك جمهورك المستهدف أثناء إعداد كل حساب. اسأل نفسك ما إذا كانت صفحتك ستثير اهتمام هؤلاء الأشخاص، بناءً على ما تعرضه في سيرتك الذاتية أو ملفك الشخصي.

10. حدد أفضل الأوقات للنشر وإعداد تقويم المحتوى

على الرغم من أنه يمكنك إنشاء جميع منشوراتك الاجتماعية يدويًا، إلا أن هذا غير فعال، وقد لا يؤدي إلى أفضل النتائج. تستخدم معظم الشبكات الاجتماعية الآن شكلاً من أشكال الخوارزمية لتصفية النتائج التي تقدمها للأشخاص. وهذا يعني أنه إذا قمت بالنشر في وقت مختلف عن الوقت الذي يكون فيه جمهورك المستهدف متصلاً بالإنترنت، فقد لا يتمكنون من رؤية المحتوى الخاص بك أبدًا.
من الناحية المثالية، ستحتاج إلى استخدام إحدى أدوات الجدولة الاجتماعية حتى تتمكن من إعداد وتنظيم منشورات متعددة في نفس الوقت. لقد قمنا بمراجعة العديد من منصات التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي. من المؤكد أنك ستجد أن واحدًا على الأقل من هذه الأشياء سيجعل حياتك أسهل. يمكنك أيضًا الاطلاع على منشورنا حول أدوات جدولة وسائل التواصل الاجتماعي الرائدة التي يمكنك استخدامها.
هناك آراء مختلفة حول عدد المشاركات التي يجب عليك نشرها على كل شبكة كل يوم، وأفضل الأوقات لنشرها. لقد كتبنا سابقًا منشورات تعطي أفضل الأوقات للنشر على Instagram وFacebook وTikTok.

للتواصل    

يمكنكم  التواصل مع شركتنا  حتى تعرف خدماتنا التي نقدمها لكل مدير أو سيد  الشركات  كبرى أو المشاريع والإستفسار

عن الأسعار أو كل ماتحَتاج إليه ، وحجز مكانك

تستطيع بيسر وسهولة اختيار لشركه دلتاوى كواحدة من احسن مؤسسات تصميم برامج ،

بالاضافة إلي الاستعانة بخبرات الشركه الاحترافية

أو للتعرف على اسعار تصمَيم اى سايت الكترونى وبرمجتها من خلال جودة عاليه وغير ذلك

أتصل بنا على  : 01067439828

Comments

Avatar of
غير معروف أبريل 20, 2024

إدارة السوشيال ميديا من دلتاوي خلتني أركز في شغلي وهما يتحكموا في كل حاجة.

كتابة تعليق

أخر الاخبار والمقالات

برنامج الحسابات

برنامج الحسابات

برنامج حسابات يعد افضل برنامج محاسبي متـكامل يقوم بالعديد من المهام الحسابية في الشركات، يساعد أصحاب الأعمال في

اعرف أكثر »